عن المركز

يكتسب  المركز  الأفرو-آسيوي  اسمه من مجال نشاطه والمنطقة التي يغطيها بخدماته، حيث يقدم المركز خدماته للقطاعات الخاصة والعامة في كافة الدول الأفريقية والدول الآسيوية، والتي من بينها الدول العربية.

يفتخر المركز بتقديم خبرة سنوات طويلة للمدربين في مجال تدريب وتطوير الموارد البشرية، إضافة  إلى الخبرة  العلمية المتجددة  في مواكبة التطور العلمي و الأكاديمي،  والذي يمكن  استنتاجه  من  خلال  تقديم  المادة  العلمية،  وطرائق  التدريب الحديثة، و أساليب التواصل مع المتدربين، والذي ينعكس على جودة التحصيل لدى المتدربين.

يعتمد المركز الأفرو-آسيوي للتدريب والتطوير على مجموعة متنوعة من منهجيات وتقنيات التدريب. والتي يتم استخدمها وتطبيقها لتعزيز التفاعل الفردي والجماعي ومن أجل زيادة الكفاءة ويتم اختيار المنهجيات الأفضل حسب الموضوع ومستوى الحضور ومن بعض هذه المنهجيات:

العروض التقديمية الموجزة

النقاشات الجماعية

التدريبات الفردية والجماعية

نمذجة السلوك ولعب الأدوار

دراسات الحالة والمحاكاة والمشاريع الصغيرة

تسجيل وتشغيل أفلام الفيديو

استبيانات التحليل الذاتي وأدوات التعلم

خطط العمل الفردية من خلال متابعة وتقييم نتائج التدريب

 

تتمثل قيم المركز وإدارته في نقاط أهمها أن

الإنجاز :  شيء ملموس يستطيع عملائنا أن يشاهدونه

 الحرفية :    تبسيط وتسهيل الوصول لأهداف العميل

إرضاء العميل : بوجود مصداقية يستقبل العملاء الإنجازات برضىً عالٍ

التـمـيـز من خـلال الخبـرة

أن يكون المركز رائدا في مجال التدريب وتطوير الموارد البشرية في كل من قارتي آسيا وأفريقيا، متضمنا الدول العربية، والشرق الأوسط.

تهدف سياسة المركز إلى إتاحة الفرصة لجميع الأفراد  والموسسات  من أجل تدريب  وتطوير الموارد البشرية  وتقديم  الاستشارات  العلمية والفنية في إطار التطوير الإداري والمؤسســي للقطاعات الخاصة والعامة.

تتمثل سياسة المركز في تطوير وتحسين وتنمية ورفع كفاءه الموظفين من خلال عقد ورش العمل والندوات تقديم المحاضرات  في مجالات مختلفة حسب خطط تدريبية مدروسة وحسب حاجة العملاء لذلك.